المدونة

يا صباح الكسل!

 |  | تعليق واحد

 أصبحنا و اصبح الملك لله ، طل الصباح ، و الشمس خلف شباكي .. تناديني بضوءها ..

سأتيك .. ، قلتها ثم نمت! ثم صحوت  و كررتها ” سآتيكِ ، سآتيكِ ” و اخلفت وعدي

عدتُ لاغيب عن وجه الصبح حتى السابعة!  و عندها كنت بين بين! لست بصاحية و لست بنائمة!

قلتُ”قهوة” ! و تناولت فنجانين!  و صبحت نفسي ” يا صباح الكسل على الناس الكسل”

 

:)

 

و جئت هنا اصف حالى هذا الصباح .. ، في حال سأل احدٌ عن حالي  ”كيف الحال؟ “

التصنيف: دردشة
شاركوا التدوينة :)

تعليق واحد على التدوينة: يا صباح الكسل!

  1. sahab
    7 يوليو 2013 9:32 م

    طبعا هذة أحداث ما بعد صلاة الفجر … ، عندما نعد النفس بخمس دقائق ! غمضة عين! ثم .. يحدث التواطؤ بين النفس و العين! فننام و ننام و ننام !

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *