المدونة

الفطور الاخير!

 |  | بدون تعليقات

غداً قد يهل الشهر الفضيل! و انا اتناول فطور هذا الصباح .. تأملته ، و قلت …

 

” لعلك كنت الفطور الاخير .. ” !

كان  خفيف ! لم يكن ملوّن باكثر من لونين! لم اشترط .. ، 

اما كلمة “الاخير ” كنت دوماً و منذ صغري .. اذكر عائلتي …

اذا ما كان اليوم الاخير من شهر شعبان ..و نحن نتناول وجبة الغداء ..  

“هذا الغدا…  آخر غدا قبل رمضان “  ، فيأخذ الجميع بالدعاء للجميع .. ان يهله الله علينا

و على  المسلمين في كل بلاد الاسلام .. بالخير و السلام  ،

اللهم بلغنا رمضان ، و ارزقنا صيامه و قيامه .. ، و تقبل منا يا الله !

 

 

 

التصنيف: دردشة
شاركوا التدوينة :)

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *